(……5……)

اؤمن ان الانسان لا يتجزء ..

فإن كان على خلق فهذا مع الجميع .. و ان لم يكن فكذلك ايضاً

فإن تعاملت مع الاول و فعل شيئاً يخالف اخلاقه فراجع افعالك .. اما الثانى فابتعد عنه

لان فعل الاول نابع من احترامه اما الاخير من انعدام اخلاقه !!!!

7 التعليقات:

صوت من مصر يقول...

اظن ان كل واحد يملك وجه واحد وليس عده وجوه

Soul.o0o.Whisper يقول...

تمام تمام يا ضدتى

موافقة على كلامك ...


و صباح الخير عليكى :)

المعتصم يقول...

اولا مبروك على المدونة الجديده ياستى
بس ايه الحلاوة دى
الكلام ده انتى اللى قايلاه ولا هافاه من حتة كده ولا كده هه
انكرى
انكرى
انكرى بقولك
الاعتراف مش هيفيدك
انتِ حره
بجد ياسويت حلوة فكرة المدونة
وحلوة خالص الكلمات اللى فيها
مبرووووووووك علينا
وسماح على التأخير
بس انتِ عارفه اخوكى الكبير مايتأخرش الا للشديد القوى
ســــــلام

من غير عنـــوان يقول...

كتابات جميله

مبروك
ولو إني مش لاقي شربات ولا حاجه

طب شويه شيكولاته

أمنياتي

smilyrose يقول...

السلام عليكم اولا

يا توأمتى

مبروك على بيتك الجديد

يا تركت قلبى وحيدا هههههههههه

على فكرة ساعات كتير بنقابل اشخاص

يستطيعون التعامل باكثر من وجه

ولديهم القدره على خداع الاخرين

وللأسف كثيرا ما نصدقهم ونكون من

ضحايهم لذا ارجو الا نقابلهم مرة

اخرى حتى لا يدمرون حياتنا مرات ومرات

عاشقه الرومانسيه يقول...

ياكلامك اللى كله حوكم وعوبر ياضدتى
حلوه فكره المدونه
بحب انا الكلام المختصر ده
اللى بيبقى فيه كل حاجه
مبروك عليكى المدونه ياقمر

فكرة من الزمن ده يقول...

جميلة جدا فكرة المدونة دي
واستايلها تحفففففة بجد
وفتح نفسي على اكل الشكولاتة

وطبعا انتي كاتبة فيها درر

Sweet Violet's favorite quotes


"من السقوط أن يسخر المرء مواهبه العظيمة من أجل غايةتافهة ."— محمد الغزالي

About Me

صورتي
إنها العاصفة .. و لست بحاجة إلى مظلة ولا قبعة ولا قفازات.. لست بحاجة إلى شال و معطف و عكاز.. فقد ولدت فى الإعصار ، و كبرت فى العواصف ... وسأموت كأبجدية عارية فى الشتاء... لم ينتصب شعرها برداً ولا خوفاً... بل انتصب فى أبجديتها حرفا : لا.

Followers

توق دعا المظلوم إن دعاءه


ليرفع فوق السحاب ثم يجاب


توق دعا من ليس بين دعائه


و بين إله العالمين حجاب


ولا تحسبن الله مطرحا له


ولا أنه يخفى عليه خطاب


فقد صح أن الله قال و عزتى


لأنصرن المظلوم وهو مثاب


فمن لم يصدق ذا الحديث فإنه


جهول و إلا عقله فمصاب