(….. 19 …..)

تعجبت من الذين يسيئون لأنفسهم و يبكون من رد فعل الآخر و يرددون

" ما أقصد إلا الخير فكان المقابل من الآخرين الشر "

الم يعرف هؤلاء أن من يرى الداخل و يحاسب على النية هو الخالق فقط

أما الناس فلهم أعين قاصرة لا ترى إلا ظاهر الأفعال و الأقوال !!!!

9 التعليقات:

دندنة قيثارة الوجد يقول...

كثيرون جدا من يحبون أن يتخذون موقف الضحية لأنهم لا يملكون الإقدام وموقف المناضل

Manamino يقول...

بس ساعات برضو لازم احنا نقدر اللي مش ظاهر ده
ونفترض حسن النوايا عند الناس
خصوصا لو كان الشخص ده مش قصده يعمل حاجة غلط وجات غصب عنه او جرحنا من غير مايقصد
في الحالة دي المفروض نقدر ده

فراشه يقول...

كتير بيحصل كده فعلا لكن بنقول لازم ناخد بالنا فى تعاملنا مع الاخرين علشان مانخنقش الناس اللى بنحبهم زى ما بنسمع كده ومن الحب ما قتل ودلوقتى ماخنق كمان

ماما أمولة يقول...

صح كلام صح

abdullatif يقول...

السلام عليكم.......
حقا أن من يعلم بسرائر القلوب هو خالقها, ولكن في كثير من الأحيان(ليس دائما)يمكن قراءة الكتاب من عنوانه.
ولك تحياتي.

malik hanon يقول...

ياااااااااااااااه على احساسك المرهف الجميل جد شي وااو

الشـوكة الــنـاعـمـة يقول...

معلش جايز يكونوا مخدوعين

ђager ZaǮbal يقول...

البني ادم جوه الموقف غير اللي واقف بيبص عليه من بره ..

فاروق بن النيل يقول...

Sweet Violet
هذه المره الأولى لى ولعلها لاتكون الأخيرة إن شاء الله لى سؤالان:
1- لماذا إخترتى هذا الإسم بأعلا ولم لم تترجميه " زهرة البنفسج الجميلة " أعلم
أن هناك مدونه " البنفسج الحزين"
2-تحللى كلمات قليلة وتضعى سؤلا عليها ومطلوب مننا أن نقول رأينا .وموضوعك
لماذا وضعتى من يقول أو تقول هذا الكلام
باكية أمام الآخر هذا جعلنى لاأستطيع أن أجيب . وشكرا لك مدونتى تتشرف بك
farouksam.blogspot.com(عصفورالجنة)

Sweet Violet's favorite quotes


"من السقوط أن يسخر المرء مواهبه العظيمة من أجل غايةتافهة ."— محمد الغزالي

About Me

صورتي
إنها العاصفة .. و لست بحاجة إلى مظلة ولا قبعة ولا قفازات.. لست بحاجة إلى شال و معطف و عكاز.. فقد ولدت فى الإعصار ، و كبرت فى العواصف ... وسأموت كأبجدية عارية فى الشتاء... لم ينتصب شعرها برداً ولا خوفاً... بل انتصب فى أبجديتها حرفا : لا.

Followers

توق دعا المظلوم إن دعاءه


ليرفع فوق السحاب ثم يجاب


توق دعا من ليس بين دعائه


و بين إله العالمين حجاب


ولا تحسبن الله مطرحا له


ولا أنه يخفى عليه خطاب


فقد صح أن الله قال و عزتى


لأنصرن المظلوم وهو مثاب


فمن لم يصدق ذا الحديث فإنه


جهول و إلا عقله فمصاب